مدينة جدة

مدينة جدة


مناطق تاريخية

جدة التاريخية
سور جدة وبواباتها القديمة

بوابة جدة

باب مكة

قام ببناء سور جدة حسين الكردي أحد أمراء المماليك في عهد السلطان قانصوه الغوري في حملته عندما اتجه ليحصن البحر الأحمر من هجمات البرتغاليين فشرع بتحصينه وتزويده بالقلاع والأبراج والمدافع لصد السفن الحربية التي تغير على المدينة وقد شرع حسين كردي في بناء السور وإحاطته من الخارج بخندق زيادة في تحصين المدينة من هجمات الأعداء وبمساعدة أهالي جدة تم بناء السور وكان له بابان واحد من جهة مكة المكرمة والآخر من جهة البحر ويذكر أن السور كان يشتمل على ستة أبراج كل برج منها محيطة 16 ذراعاً ثم فتحت له ستة أبواب هي: باب مكة، وباب المدينة، وباب شريف وباب جديد وباب البنط وباب المغاربة أضيف إليها في بداية القرن الحالي باب جديد وهو باب الصبة. تم إزالة السور لدخوله في منطقة العمران عام 1947م.

جدة القديمة
قسمت مدينة جدة داخل سورها إلى 7 أحياء وقد أطلق عليها مواطنو المدينة القدامى مسمى حارة، وقد اكتسبت تلك الأحياء أسماءها حسب موقعها الجغرافي داخل المدينة أو شهرتها بالأحداث التي مرت بها وهي:

مواضيع مفيدة ذات صلة ننصح بتصفحها

حارة المظلوم
سميت هذه الحارة بإسم المظلوم لأسباب اختلف المؤرخون والرواة حولها ولعل أشهرها أنها نسبة للسيد عبد الكريم البرزنجي الذي قتلته الحكومة العثمانية وتقع بين حارتي الشام في الشمال وحارة اليمن في الجنوب ويفصل بينهما المحور الشرقي الغربي الذي بشارع العلوي فسوق مسجد المعمار فشارع قابل فسوق البنط وينتهي عند شارع الملك عبد العزيز.

حارة الشام
تقع حارة الشام في الجزء الشمالي من داخل السور في اتجاه بلاد الشام وتمتد من الكدوة (كدوة عواد) شرقا وحتى الجزء الغربي من السور الواقع بين مبنى البحرية (الطرف الشمالي لفندق البحر الأحمر الحالي) وحتي الطرف الشمالي لفناء الكنداسة (الطرف الجنوبي لمبنى البنك الأهلي التجاري).

حارة اليمن
وتقع في الجزء الجنوبي من داخل السور جنوب شارع العلوي واكتسبت مسماها لاتجاهها نحو بلاد اليمن وتقع جنوب حارة مظلوم وتمتد من السور الجنوبي جنوبا وحتى ساحل البحر غربا.

حارة البحر
في نهايات القرن الثامن عشر، أو ربما بدايات القرن العشرين، اقتطع الثلث الجنوبي من حارة اليمن واعتبر حارة جديدة سميت “حارة البحر” بحكم وجود المنشآت البحرية: الإسكلة والبنط فيها ولكن بقيت هذه الحارة مرتبطة بعمدة حارة اليمن. وتقع في الجزء الجنوبي الغربي من مدينة جدة وهي مطلة على البحر.

البلد

الأسواق في جدة التاريخية
وهي مركز الأسواق التجارية مثل سوق الكورنيش وسوق المحمل وسوق الصالحية وبها ميدان البيعة ووزارة الخارجية والبنك الأهلي التجاري وبها جدة التاريخية وهي أقدم أحياء جدة.

الرويس
من أقدم مناطق جده وبه أقدم قصر بجده يزيد عمره عن 150 عام.

الكرنتينا
تقع جنوبي جدة وكانت مواجهة للميناء البحري القديم قبل ردم المياه الضحلة أمامها لإنشاء ميناء جدة الإسلامي ومصفاة البترول، وكان دخول الحجاج القادمين بحرا عن طريقها وتعتبر أقدم أحياء جدة خارج السور وتسكنها هذه الأيام أغلبية وافدة من دول أفريقيا وبعض المواطنين، وهي بجوار مصفاة جدة الجنوبية للبترول.

بعض المواقع الأثرية

بيت نصيف التقليدي (1881)
بيت إبراهيم نصيف

هو البيت الذي بايع فيه الملك عبد العزيز أهل جده أثناء استلام حامية جدة وخضوعها إلى شروط الملك عبد العزيز.

مبنى ابرق الرغامة
هو المبنى الذي عسكر فيه الملك عبد العزيز أثناء حصار جدة ويتميز بموقعه المرتفع حيث أن شرق جدة منطقة جبلية ومنطقة مناخها مناسب.

عين العزيزية
هي العين التي أمر بإنشائها الملك عبد العزيز في حي العزيزية قبل أنشاء محطة التحلية.

عين الرغامة
وهي العين التي أمر بها السلطان العثماني عبد الحميد الثاني بشرق جدة.

وادي بريمان
هي منطقة المياه الجوفية في جدة سابقا وحاليا منطقتها مشهورها بسجن بريمان ومجمع أرامكو السعودية الصناعي.

مقبرة أمنا حواء