التفكير الايجابي

كيف اجعل تفكيري ايجابي


هل تنظر إلى نصف الكوب الممتلئ أم الفارغ؟ تعكس كيفية إجابتك لهذا السؤال عن نوعية تفكيرك و نظرتك إلى الحياة وسلوكك تجاه نفسك و تحدد اي نوع من الاشخاص انت، الايجابيين المتفائلين ام السلبيين المتشائمين.

 تُظهر بعض الدراسات أن سمات الشخصية مثل التفاؤل والتشاؤم يمكن أن تؤثر على العديد من مجالات صحتك ورفاهيتك وطريقة تفكيرك. التفكير الإيجابي الذي يأتي عادة بالتفاؤل هو جزء أساسي من الإدارة الفعالة للتوتر. وترتبط إدارة الإجهاد الفعالة بالعديد من الفوائد الصحية. إذا كنت تميل إلى التشاؤم ، فلا تيأس يمكنك تعلم مهارات التفكير الإيجابي.

يبدأ التفكير الإيجابي غالبًا بالحديث الذاتي مع النفس. الحديث الذاتي هو التدفق اللامتناهي للأفكار التي تدور في رأسك. يمكن أن تكون هذه الأفكار التلقائية إيجابية أو سلبية. إذا كانت الأفكار التي تدور في رأسك سلبية، فمن المرجح أن تكون نظرتك إلى الحياة متشائمة. و إذا كانت أفكارك إيجابية، فمن المحتمل أنك متفائل – شخص يمارس التفكير الإيجابي في كل شيء في حياته.

مواضيع مفيدة ذات صلة ننصح بتصفحها
  • الفوائد الصحية للتفكير الإيجابي

يواصل الباحثون استكشاف آثار التفكير الإيجابي والتفاؤل على صحتك ومدى تاثيره على كل جانب من حياتك. تشمل الفوائد الصحية التي قد يوفرها التفكير الإيجابي لك ما يلي:

♦ انخفاض معدلات الاكتئاب.
♦ انخفاض مستويات التوتر.
♦مقاومة أكبر لنزلات البرد.
♦تحسين الصحة النفسية والجسدية.
♦تحسين صحة القلب والأوعية الدموية وتقليل مخاطر الوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية.
♦مهارات أفضل في التأقلم أثناء المصاعب والاوقات الصعبة.

الأشخاص الإيجابيين والمتفائلين يميلون إلى عيش أنماط حياة صحية  فهم يمارسون النشاطات البدنية ، ويتبعون نظامًا غذائيًا صحيًا، وهم اكثر الناس حرصا على صحتهم و نمط عيشهم.

  • التركيز على التفكير الإيجابي

يمكنك تعلم تحويل التفكير السلبي إلى تفكير إيجابي. العملية بسيطة ، لكنها تستغرق وقتًا وممارسة فأنت تخلق عادة جديدة ، بعد كل شيء. فيما يلي بعض الطرق للتفكير والتصرف بطريقة أكثر إيجابية وتفاؤلاً:

تحقق من نفسك. بشكل دوري خلال اليوم ، توقف وقيّم ما تفكر فيه. إذا وجدت أن أفكارك سلبية بشكل كبير ، فحاول إيجاد طريقة لإضفاء لمسة إيجابية عليها. كن شخصا بشوشا مبتسما هذا سيساعدك على تقليل الثوتر و منحك شعور ايجابي.

  • احط نفسك بأناس إيجابيين

تأكد من أن الأشخاص الموجودين في حياتك هم أشخاص إيجابيون وداعمون يمكنك الاعتماد عليهم لتقديم نصائح واضفاء طابع كله ايجابية لحياتك. قد يزيد الأشخاص السلبيون من مستوى التوتر لديك ويجعلونك تشك في قدراتك وبالتالي ستصبح شخص سلبي ينظر لللحياة من الجانب المظلم. لذا صاحب الايجابيين فقط و لا تتردد في وضع حدود بين الاشخاص السلبيين او السامين.

  • تدرب على الحديث الإيجابي مع نفسك

ابدأ باتباع قاعدة بسيطة في الاول: لا تقل لنفسك أي شيء لن تقوله لأي شخص آخر، بل جرب قول مايحب الاخرون سماعه منك، جرب وقله لنفسك. كن لطيفًا ومشجعًا مع نفسك. إذا دخلت فكرة سلبية في عقلك ، فقم بتقييمها بعقلانية واستجب لها بتأكيدات على ما هو جيد فيك. فكر في الأشياء التي تشعر بالامتنان لها في حياتك.