شعر عن الوالدين

شعر عن بر الوالدين


شعر عن بر الوالدين

قال الشيخ الشعراوي رحمه الله:

أطع الإله كما أمر            واملأ فؤادك بالحذر

الدين حق واجب             نور البصيرة والبصر

حافظ عليه فإنه              نعم السعادة تتدخر

وأطع أباك فإنهرباك          من عهد الصغر

واخضع لأمك وارضها         فعقوقها إحدى الكبر

حملتك تسعة أشهر        بين التألم والضجر

فإذا مرضت فإنها           تبكي بدمع كالمطر

فأطعهما وقرهما          كيلا تعذب في سقر

شعر أبو العلاء المعري عن بر الوالدين :

العيشُ ماضٍ، فأكرِمْ والدَيكَ بهِ،         والأُمُّ أوْلى بإكرامٍ وإحسانِ.

وحَسبُها الحملُ والإرضاعُ تُدْمِنُهُ،        أمرانِ بالفَضْلِ نالا كلَّ إنسانِ.

واخشَ الملوكَ وياسرْها بطاعَتِها،       فالمَلْكُ للأرضِ مثلُ الماطرِ السّاني.

إن يظلِموا، فلهمْ نَفعٌ يُعاشُ به،         وكم حَمَوكَ برَجْلٍ أوْ بفُرْسانِ.

وهل خلتْ، قبلُ، من جورٍ ومَظلمةٍ،      أربابُ فارسَ، أو أربابُ غَسّانِ؟

خيلٌ إذا سُوّمتْ سامتْ،                     وما حُبستْ إلاّ بلُجمٍ، تُعَنّيها، وأرسانِ.

مواضيع مفيدة ذات صلة ننصح بتصفحها