احترام وتقدير الذات

تقدير و احترام الذات


احترام الذات هو ما تشعر به تجاه نفسك، أو رأيك في نفسك.لدى الجميع أوقات يشعرون فيها بانخفاض طفيف، أو يجدون صعوبة في الإيمان بأنفسهم ومع ذلك. إذا أصبح هذا موقفا طويل الأمد، فقد يؤدي ذلك إلى مشاكل جمة، بما في ذلك مشاكل الصحة العقلية. مثل الاكتئاب أو القلق. يمكن أن تكون بعض أعراض تدني احترام الذات علامة على هذه المشاكل.

غالبا ما يكون احترام الذات نتيجة عمر التجارب، اي اننا نبني تقديرنا واحترامنا لذواتنا في مرحلة الطفولة. ومع ذلك ، من الممكن تحسين احترامك لذاتك في أي عمر.فتطوير و تقدير ذاتك لا ينحصر في عمر معين،كما يعتقد بعض الناس أن احترام الذات هو صوتهم الداخلي (أو الحوار الذاتي)  الصوت الذي يخبرك ما إذا كنت جيدا بما يكفي للقيام بشيء ما أو تحقيقه.

إن احترام الذات هو في الواقع حول كيف نقدر أنفسنا ، وتصوراتنا حول من نحن وما نحن قادرون عليه وعلى فعله وهل نحن فعلا قادرين على اثبات وجودنا وجعل الناس يحترموننا ويقدروننا لكوننا نحن نقدر ذواتنا ونحترمها.

كلنا نريد الاحترام ، بغض النظر عمن نكون. ومع ذلك ، من الصعب جدًا احترام الآخرين حتى عندما لا تحترم نفسك،

لا يمكنك أن تحب شخصًا آخر ، حتى تحب نفسك، فاذا احببت نفسك و قدرتها فالناس سوف تحبك وتقدر تلقائيا دون ان تحتاج للتصنع .لذا حب نفسك اولا.

لذلك دعونا ننظر إلى هذا … كيف يمكنك أن تظهر لنفسك نفس النوع من الاحترام الذي تريد إظهاره للآخرين وتريدهم أن يظهروا لك؟

عندما لا تحب أو تحب نفسك ، ناهيك عن احترامك لنفسك ، ستجد دائما طريقة لعيش حياتك تلوم الآخرين على كل الألم الذي تشعر به ، مما يؤدي إلى استهلاك حياتك من الغضب والإحباط والاكتئاب وبذالك تكون قد اسنفذت كل طاقتك في البحت عن كيف يقدروك ويحترمك الناس.

كيف تقدر ذاتك وترقى لاحترامها:

مواضيع مفيدة ذات صلة ننصح بتصفحها
  1. لا تتحدث بشكل سيئ عن نفسك. لا تدع أخطائك أو نقاط ضعفك تحدد من أنت. لا تقل ، “أنا فاشل ، لا أحد يحبني ، أكره نفسي.” ستصدق قريبا ما تقوله. من ناحية أخرى ، إذا قلت لنفسك ، “أنا شخص يستحق المحبة والاحترام انا شخص يستحق كل شيء جميل” ، ستبدأ في تصديقه عن نفسك. واحرص دائما على تذكير نفسك بنقاط القوة والصفات التي يجب أن تقدمها للآخرين ولا تظهر نقط ضعفك لاحد فقط حولها لصالحك الى نقط قوة .
  2. لا تدع أي شخص يجبرك على أن تكون أو تفعل أي شيء لا تريده فقط لانه هو يريده ، لمجرد الحصول على صداقته. هناك قولة تقول: “لنفسك كن صادقًا دائمًا”. هذا يعني عدم السماح للآخرين بإخبارك بما يجب القيام به أو التفكير فيه لا تجعلهم يتحكمون في حياتك ويحددون مايجب وما لا يجب القيام به وتعوض دائما قول” لا “اذا لم يعجبك شيء ما لا توافق عليه وقل “لا” بكل شجاعة .
  3. حاول دائما زيادة رصيدك المعرفي ،تنمية اهتماماتك، ابحث عن هواية ثم طورها، تعلم قدر ما تستطيع ارسم اهدافك وشق طريقا لتحقيقها وامسح كلمة مستحيل قاموس عقلك لاتدع له مكانة عندك لانه بمجرد التفكير فيه سيكون عبارة عن عائق سيقف في طريق نجاحك فقط حاول و ابدا فانت تستطيع ثق بقدراتك ،نعم انت تستطيع فقط ابدا ولا تاجل ذالك.
  4. إن التعرف على الأشياء التي تحدث في العالم من حولك سيوسع من قدراتك العقلية وفهمك للاشياء من حولك ويجعلك اكثر استيعابا لمن لمحيطك، وسيتيح لك التحدث بذكاء إلى مجموعة متنوعة من الأشخاص الذين تلتقي بهم. بينما تستكشف جميع الفرص المختلفة التي يقدمها هذا العالم ، ستتعلم المزيد حول ما لديك شخصيا لتقديمه إلى الأشخاص من حولك.
  5. ومن بين اهم النقط لاحترم ذاتك وتطويرها هي علاقتك بالله عز وجل كن حريصا على التقرب منه وليكن هدفنا الاسمى هو ارضاء الله عز وجل  فنحن بشر ايماننا ينقص ويرتفع فهو غير ثابت لكن حبنا لله ثابت، ولا ننسى ان تقدير ذواتنا وتطويرها للافضل ورفعها الى اعلى الدرجات من تعاليم ديننا الحنيف .